<<  <  ج: ص:  >  >>

2 - تَرْجَمَة شيخ ابْن حجر أَبى مُحَمَّد الصردي

هُوَ: تَاج الدَّين أَبى مُحَمَّد عبد الْوَاحِد بن ذِي النُّون بن عبد الْغفار بن مُوسَى ابْن إِبْرَاهِيم الصردي - والصردي: بِضَم الْمُهْملَة وَفتح الرَّاء.

نِسْبَة إِلَى صرد قَرْيَة بِالْوَجْهِ البحري من الديار المصرية - ولد سنة بضع عشرَة وَسَبْعمائة.

وَقد سمع من أَبى الْحسن الواني.

وتفقه وناب فِي الحكم بِبَعْض الْقرى.

يَقُول الْحَافِظ ابْن حجر فِي تَرْجَمته من " الدُّرَر ": " سَمِعت مِنْهُ (جُزْء سُفْيَان بن عُيَيْنَة) أَنا: الواني، وَقطعَة من صَحِيح مُسلم عَنهُ ".

قلت: وَحدث عَنهُ أَبى حَامِد بن ظهيرة، وَغَيره.

توفى رَحمَه الله فِي جُمَادَى الْآخِرَة سنة 797 هـ‍.

انْظُر تَرْجَمته فِي " الدُّرَر الكامنة " (2 / 421) .

3 - تَرْجَمَة شَيْخه: أَبى الْحسن الواني

هُوَ: مُسْند مصر: نور الدَّين على بن عمر بن أبي بكر الواني الصُّوفِي.

تفرد بِرِوَايَة حَدِيث السلَفِي. وَعرف بِابْن الصّلاح.

ولد سنة 637 هـ‍.

وَقد سمع من: ابْن رواج، وأبى الْقَاسِم الطرابلسي سبط السلَفِي، وَكثير غَيرهم.

وَخرج لَهُ أَبُو الْحُسَيْن بن أيبك، وَكَانَ سهل القياد، وَتفرد فِي عصره بِرِوَايَة حَدِيث السلَفِي بِالسَّمَاعِ بِغَيْر.

<<  <  ج: ص:  >  >>