<<  <  ج: ص:  >  >>

3 - تذكر الْحفاظ (4 / 1298) .

4 - وفيات الْأَعْيَان (1 / 150) .

5 - طَبَقَات الشَّافِعِيَّة لِابْنِ السُّبْكِيّ (6 / 32) .

6 - الْبِدَايَة وَالنِّهَايَة لِابْنِ كثير (12 / 307) .

7 - شذرات الذَّهَب (4 / 255) .

وَغير ذَلِك.

6 - تَرْجَمَة شَيْخه: أَبى الْحسن الكرجي

هُوَ: الشَّيْخ الْجَلِيل الرئيس الْمسند المعمر أَبُو الْحسن مكي بن مَنْصُور ابْن مُحَمَّد بن عَلان الكرجي.

ولد سنة سبع، أَو تسع وَتِسْعين وَثَلَاث مئة.

وَسمع من: أَبى الْحسن بن بَشرَان، وأبى الْقَاسِم اللالكائي، وأبى بكر الْحِيرِي، وأبى سعيد الصَّيْرَفِي، وَمُحَمّد بن الْقَاسِم الْفَارِسِي وَغَيرهم.

وَعنهُ حدث: أَحْمد بن مُحَمَّد بن عَلان، وأبى طَاهِر السلَفِي، وأبى بكر أَحْمد بن نصر، وأبى زرْعَة طَاهِر بن مُحَمَّد الْمَقْدِسِي، وَأَبوهُ، وَآخَرُونَ.

قَالَ فِيهِ شيرويه: " ... وَكَانَ لَا بَأْس بِهِ، مَحْمُودًا بَين الرؤساء محسنا إِلَى الْفُقَرَاء وَالْعُلَمَاء ".

وَقَالَ أَبُو طَاهِر السلَفِي: " كَانَ السلار، جليل الْقدر، نَافِذ الْأَمر، محبوبا إِلَى رَعيته بجود سجيته ".

مَاتَ رَحمَه الله فِي سلخ جُمَادَى الأولى سنة 491 هـ‍.

انْظُر الْآتِي لمزيد من التفاصيل:

1 - السّير (19 / 71) .

2 - العبر (3 / 331 - 332) .

<<  <  ج: ص:  >  >>