فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[المقالة الأولى في تقديم المعرفة وفضل صناعة الطب]

[[1] باب ما جاء في تعلم الطب والحث عليه]

قال الله عز وجل {علم الإنسان ما لم يعلم} .

1- حَدَّثَنا محمد بن أحمد بن الحسن، حَدَّثَنا بشر بن موسى، حَدَّثَنا الحميدي، حَدَّثَنا سفيان، حَدَّثَنا عطاء بن السائب، قَال: دخلت على أبي عبد الرحمن السلمي أعوده فأراد غلام له أن يداويه فنهيته فقال: دعه فإني سمعت عبد الله بن مسعود يخبر، عَن رسول الله صَلَّى الله عَليْهِ وَسلَّم أنه قال: ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء - وربما قال سفيان: شفاء - علمه -[174]- من علمه وجهله من جهله.

<<  <  ج: ص:  >  >>