فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الحَديث الرَّابِعُ وَالْعِشْرُونَ

72- حَدَّثَنا أَحْمَدُ بْنِ الْعَلاءِ، حَدَّثَنا يُوسُفُ بْنُ مُوسَى، حَدَّثَنا أَبُو أُسَامة، عَن بُرَيد، عَن أَبِي بُرْدَة، عَن أَبيهِ قَالَ: سُئِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم عَنْ أَشْيَاءَ كَرِهَهَا فَلَمَّا أُكْثِرَ عَلَيْهِ غَضِبَ ثُمَّ قَالَ لِلنَّاسِ: سَلُونِي عَمَّا شِئْتُمْ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ: مَنْ أَبِي؟ قَالَ: أَبُوكَ حُذَافَةُ فَقَامَ آخر فقال: من أبي يارسول اللَّهِ؟ فَقَالَ: سَالِمٌ مَوْلَى بَنِي شَيْبَةَ فَلَمَّا رَأَى عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ، رَضِي اللَّهُ تَعَالى عَنه، مَا فِي وَجْهِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم مَنْ الْغَضَبِ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ إِنَّا نَتُوبُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ.

أَخرجه الْبُخَارِيُّ، عَن أَبِي كُرَيب، ويُوسُف بْنِ مُوسَى، عَن أَبِي أُسَامة.

وَأخرجه مُسْلِمٌ، عَن أَبِي كُرَيب، وعَبد اللَّهِ بْنِ بَرَّاد، عَن أَبِي أُسَامة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير