<<  <  ج: ص:  >  >>

[3- باب ابنة وابنة ابن وأخت]

16- حدثنا عبد الوهاب بْنُ عِيسَى الْوَاسِطِيُّ، ثنا ابْنُ مَهْدِيٍّ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ، عَنْ هُزَيْلِ بْنِ شُرَحْبِيلَ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ، إِلَى أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ، فَسَأَلَهُ عَنِ ابْنَةٍ وَابْنَةِ ابْنٍ وَأُخْتٍ؟ فَقَالَ: لِلْبِنْتِ النِّصْفُ، وَلابْنَةِ الابْنِ النِّصْفُ: وَائْتِ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ فَإِنَّهُ سَيُتَابِعُنَا ثُمَّ ائْتِنِي.

فَأَتَى عَبْدَ اللَّهِ فَسَأَلَهُ فَقَالَ: قَدْ ضَلَلْتُ إِذًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُهْتَدِينَ، لأَقْضِيَنَّ فِيهَا بِقَضَاءِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لِلْبِنْتِ النِّصْفُ وَلابْنَةِ الابْنِ السُّدُسُ وَمَا بَقِيَ فَلِلأُخْتِ.

فَأَتَى أَبَا مُوسَى فَأَخْبَرَهُ فَقَالَ: لا تَسْأَلُونِي عَنْ شَيْءٍ مَا دَامَ هَذَا الْحَبْرُ فِيكُمْ.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير