تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بْنِ بِنْيَمَانَ الْحَدَّادُ، وَأَبُو مُسْلِمٍ أَحْمَدُ بْنُ شِيرَوَيْهِ بْنُ شَهْرَدَارَ بْنِ شِيرَوَيْهِ بْنِ شَهْرَدَارَ الديلمي الشافعي، وفتاه قايماز بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، وَأَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ صَالِحِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَبِي بَكْرِ بْنِ مَنْصُورِ بْنِ صَالِحٍ الْهَرَوِيُّ، وَأَبُو مُحَمَّدٍ جَعْفَرُ بْنُ أَبِي سَعِيدٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي مُحَمَّدٍ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي نَصْرِ بْنِ عَبْدِ الْوَاحِدِ، الْمَعْرُوفِ بِأَمُوسَانَ، إِجَازَةً، قَالَ: أَسْعَدُ، وَزَاهِرٌ، أنبا الْمَشَايِخُ الثَّلاثَةُ أَبُو تَمِيمٍ عَبْدُ الْمُغِيثِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ الْمُطَهَّرِ بْنِ أَبِي نِزَارٍ، وَأَبُو الْغَنَائِمِ مَسْعُودُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحِيمِ، وَأَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بن أبي الرجاء أَبِي نَصْرٍ الصَّائِغُ الْمُؤَدِّبُ، قِرَاءَةً عَلَيْهِمْ.

وَقَالَ محمد، وأخوه عبد البر: [ومن] (2) بَعْدَهَا، أنبا أَبُو الْخَيْرِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ [بْنِ] (3) عُمَرَ الْبَاغَبَانُ الْمُقْرِئُ الأَصْبَهَانِيُّ، زَادَ جَعْفَرٌ، وَأَخُوهُ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْبَاغَبَانُ، وَقَالَ الْبَاقُونَ: أنبا الرَّئِيسُ أَبُو الْفَرَجِ مَسْعُودُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ الْقَاسِمِ بْنِ الْفَضْلِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَحْمَدَ الثَّقَفِيُّ، قِرَاءَةً عَلَيْهِ.

زَادَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بْنُ مَكِّيٍّ، وَأَبُو الْخَيْرِ الْبَاغَبَانُ، قَالُوا: حَسِبْتُهُمْ، أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو عَمْرٍو عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ مَنْدَه، أنا وَالِدِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، أنبا أَبُو حَامِدٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ بِلالٍ النَّيْسَابُورِيُّ، في جُمَادَى الآخرة سنة ثلاثين وثلاثمائة، وَمَاتَ فِي ذِي الْحِجَّةِ مِنْ هَذِهِ السَّنَةِ:

1- حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بِشْرِ بْنِ الْحَكَمِ النَّيْسَابُورِيُّ، ثنا أَبُو مُحَمَّدٍ مَالِكُ بْنُ سُعَيْرِ بْنِ الْخُمْسِ، ثنا الأَعْمَشُ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ، وَالْمُسَيَّبِ بْنِ رَافِعٍ، عَنْ وَرَّادٍ، قَالَ: أَمْلَى عَلَيَّ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ كِتَابًا إِلَى مُعَاوِيَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -[320]- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا قَضَى صَلاتَهُ، قَالَ: لا إِلَه إِلا اللَّهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ ولا ينفع ذا الجد منك الجد ".


(1) [[تم استدراكه من المخطوط]]
(2) [[من المخطوط، وقال المحقق: غير واضح بالمخطوط]]
(3) [[ليست في المطبوع]]

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير