فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[حكم من استمر في لبس ثيابه المخيطة بعد نية الإحرام]

ƒـ[فضيلة الشيخ قدمت من أسبانيا ولم أكن أعلم أن الطائرة ستمر بالميقات حتى نصل جدة فقررت العمرة وفوجئت بإعلان الطائرة بمحاذاة الميقات قبل جدة فنويت الإحرام ولما وصلت المطار اشتريت إحراما ولبسته فما حكم ذلك؟ جزاكم الله خيراً.]ـ

^الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما فعلته من نية الإحرام عند محاذاة الميقات هو الواجب عليك، ولكنك إذا كنت قد استمررت في لبس ثيابك المخيطة بعد نية الإحرام فقد لزمتك فدية وهي واحدة من ثلاثة أشياء (ذبح شاة، أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من طعام، أو صيام ثلاثة أيام) ، وهذه الأشياء الثلاثة على التخيير إذا فعلت واحدة منها أجزأتك، ولا إثم عليك إذا لم تتعمد الاستمرار في لبس المخيط بعد نية الإحرام، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 43504.

والله أعلم.

‰21 شعبان 1429

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير