فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[سعد بن بكر بن هوازن]

وأما سعد بن بكر بن هوازن فيقال لهم: أظآر رسول الله صلى الله عليه، استرضع فيهم، وهم أفصح العرب.

[تاريخ ثقيف]

وهو عمرو بن منبه بن بكر هوازن؛ وقيل، اسمه قسي، وقيل: قسي لقب له؛ لأنه مر بأبي رغال - وكان مصدقا - فقتله، فقيل: قسا عليه.

وقال أحد بني ثقيف: نحن قسي وقسا أبونا وقد قيل: إنه من إياد، وقيل: إنه من بقايا ثمود، والأشهر الذي تقدم ذكره.

وكان بنو عدوان يسكنون الطائف، فغلب عليهم بنو ثقيف وسكنوه إلى اليوم؛ وهم أهل مدر.

قال البيهقي: الطائف مدينة صغيرة من بلاد نجد، وإن كانت في الولاية كثيراً ما تضاف إلى مكة لقربها منها، ليس بينهما إلا [مرحلتان] .

<<  <   >  >>