فصول الكتاب

<<  <   >  >>

ومن أمثالهم: 408: "شاهد البغض اللحظ".

وقال زهير:

متى تك في صديق أو عدو ... تخبرك العيون عن القلوب

وقالوا في الرجل إذا ثقل على صاحبه حتى لا يقدر أن ينظر إليه: 409: "إنما هو على حندر عينه".

والحندر: النقطة السوداء التي داخل العين.

وإذا ساء رأيه فيه قالوا: 410: "رمي منه في الرأس".

[ويقولون في الوعيد الصادق]

411: "لأرينك لمحاً باصراً".

412: ويقولون: "لأطعنن في حوصهم".

<<  <   >  >>