<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ الإِمَامُ قَاضِي الْقُضَاةِ أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْمَقْدِسِيُّ، بِقَرَاءَتِي عَلَيْهِ، وَقِرَاءَةٍ عَلَيْهِ أُخْرَى، قَالَ: أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ، أَخْبَرَتْنَا فَاطِمَةُ بِنْتُ عَبْدِ اللَّهِ الْجَوْزَدَانِيَّةُ، أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الضَّبِّيِّ، أَنْبَأَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ، حَدَّثَنَا أَبُو مُسْلِم الْكَجِّيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِمٍ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي عُبَيْدٍ، عَنْ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: بَايَعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْحُدَيْبِيَةِ، ثُمَّ تَنَحَّيْتُ، فَقَالَ: «يَا سَلَمَةَ، §أَلا تُبَايِعُ» ؟ ، قُلْتُ: قَدْ بَايَعْتُ، قَالَ: «أَقْبِلْ، فَبَايِعْ» ، فَدَنَوْتُ فَبَايَعْتُهُ، قُلْتُ: عَلَى مَا بَايَعْتُ يَا أَبَا مُسْلِمٍ؟ ، قَالَ: عَلَى الْمَوْتِ

<<  <  ج: ص:  >  >>