فصول الكتاب

<<  <   >  >>

1 - أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ الإِمَامُ الأَجَلُّ الْحَافِظُ شَيْخُ الإِسْلامِ أَبُو طَاهِرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ السِّلَفِيُّ الأَصْبَهَانِيُّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَأَرْضَاهُ , قِرَاءَةً عَلَيْهِ , وَأَنَا أَسْمَعُ فِي ثَانِي مُحَرَّمٍ سَنَةَ إِحْدَى وَسَبْعِينَ وَخَمْسِ مِائَةٍ , قَالَ: أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ قِنِّينٍ الْعَبْدِيُّ، قَالَ: قِرَاءَةً عَلَيْهِ، وَأَنَا أَسْمَعُ مَا قَرَأَهُ فِي شَهْرِ رَجَبٍ سَنَةَ ثَمَانٍ وَتِسْعِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، أَنْبَأَ أَبُو طَاهِرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الْحُسَيْنِ بْنِ الصَّبَّاغِ الْقُرَشِيُّ , سَنَةَ ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، أَنْبَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ زَيْدِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مَرْوَانَ الأَنْصَارِيُّ، ثَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ , ثَنَا أَبِي، ثَنَا جُبَارَةُ بْنُ الْمُغَلِّسِ، ثَنَا أَبُو شِهَابٍ، عَنِ الأَعْمَشِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§وَيْلٌ لِلْمَالِكِ مِنَ الْمَمْلُوكِ، وَوَيْلٌ لِلْمَمْلُوكِ مِنَ الْمَالِكِ، وَوَيْلٌ لِلْغَنِيِّ مِنَ الْفَقِيرِ، وَوَيْلٌ لِلْفَقِيرِ مِنَ الْغَنِيِّ، وَوَيْلٌ لِلشَّدِيدِ مِنَ الضَّعِيفِ، وَوَيْلٌ لِلضَّعِيفِ مِنَ الشَّدِيدِ»

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير