فصول الكتاب

<<  <   >  >>

29 - وَبِهِ، قثنا هُدْبَةُ، قثنا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: §يَخْرُجُ رَجُلانِ مِنَ النَّارِ فَيُعْرَضَانِ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، يُؤْمَرُ بِهِمَا إِلَى النَّارِ، قَالَ: فَيَلْتَفِتُ أَحَدُهُمَا، فَيَقُولُ: أَيْ رَبِّ مَا كَانَ هَذَا رَجَائِي.

قَالَ: «وَمَا كَانَ رَجَاؤُكَ؟» قَالَ: كُنْتُ أَرْجُو إِذْ أَخْرَجْتَنِي مِنْهَا أَنْ لا تُعِيدَنِي فِيهَا.

فَيُدْخِلُهُ اللَّهُ الْجَنَّةَ

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير