تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

46 - قرأت على الإمام أبي مُحَمَّد رزق اللَّه بْن عبد الوهاب التميمي , قلت له: أخبركم عبد الواحد بْن مُحَمَّد بْن مهدي، ثنا مُحَمَّد بْن مخلد العطار، ثنا مُحَمَّد بْن عثمان بْن كرامة، نا خالد بْن مخلد، عن سليمان بْن بلال، عن شريك بْن أبي نمر، عن عطاء، عن أبي هريرة، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ , قَالَ: §«مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنَنِي بِالْحَرْبِ، وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ، وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا، وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي عَلَيْهَا، وَلَئِنْ سَأَلَنِي لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ، وَمَا تَرَدَّدْتُ عَنْ شَيْءٍ أَنَا فَاعِلُهُ تَرَدُّدِي عَنْ نَفْسِ الْمُؤْمِنِ، يَكْرَهُ الْمَوْتَ وَأَنَا أَكْرَهُ مَسَاءَتَهُ , وَلا بُدَّ لَهُ مِنْهُ» .

صحيح قد رواه البخاري في كتابه، عن مُحَمَّد بْن عثمان بْن كرامة هذا، وعطاء هذا هو ابْن يسار

محمد بْن أبي يعقوب الكرماني أبو عبد اللَّه , واسمه أبي يعقوب بْن منصور، قال الحاكم أبو أَحْمَد النيسابوري: مات سنة أربع وأربعين ومائتين.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير