تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

52 - أخبرنا مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن علي، أنبا إِبْرَاهيم بْن عَبْد اللَّه بْن خرشيذ قولة، ثنا المحاملي، نا أبو موسى مُحَمَّد بْن المثنى , وَمُحَمَّد بْن بشار , قالا: نا مُحَمَّد بْن جعفر , نَا شعبة، عن الحكم، عن إبراهيم، عن الأسود، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا , " أَنَّهَا أَرَادَتْ أَنْ تَشْتَرِيَ بَرِيرَةَ لِلْعِتْقِ، فَأَرَادَ مَوَالِيهَا أَنْ يَشْتَرِطُوا وَلاءَهَا، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: §«اشْتَرِيهَا، فَإِنَّمَا الْوَلاءُ لِمَنْ أَعْتَقَ» .

وَخَيْرُهَا مِنْ زَوْجِهَا، وَكَانَ حُرًّا، وَأُتِيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلَحْمٍ، فَقِيلَ: هَذَا مَا تُصُدِّقَ بِهِ عَلَى بَرِيرَةَ , فَقَالَ: «هُوَ لَهَا صَدَقَةٌ وَلَنَا هَدِيَّةٌ» .

رواه مسلم عن مُحَمَّد بْن المثنى، ولفظ الحديث لمحمد بْن الوليد

محمد بْن الوليد بْن عبد الحميد البسري , يكنى أبا عبد اللَّه , وقيل: أبو بكر , وقيل: أبو جعفر، ولقبه حمدان منسوب إلى بسر بْن أرطاة، وقيل: ابْن أبي أرطاة.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير