تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

53 - أخبرنا أبو عمرو , قراءة عليه، أنبا إبراهيم بْن عبد اللَّه، ثنا الحسين بْن إسماعيل، ثنا مُحَمَّد بْن الوليد البسري، نا مُحَمَّد بْن جَعْفَر غندر، نا شعبة، عن أبي التياح، قال: سمعت أنس بْن مالك رضي اللَّه عنه، يَقُولُ: " لَمَّا فُتِحَتْ مَكَّةُ قُسِمَتِ الْغَنَائِمُ فِي قُرَيْشٍ، فَقَالَتِ الأَنْصَارُ: إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْعَجَبُ، إِنَّ سُيُوفَنَا تَقْطُرُ مِنْ دِمَائِهِمْ وَإِنَّ غَنَائِمَنَا تُرَدُّ عَلَيْهِمْ، فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: «مَا الَّذِي بَلَغَنِي عَنْكُمْ؟» فَقَالُوا: هَذَا الَّذِي بَلَغَكَ.

وَكَانُوا لا يَكْذِبُونَ، فَقَالَ: «§أَمَا تَرْضَوْنَ أَنْ يَرْجِعَ النَّاسُ بِالدُّنْيَا إِلَى بُيُوتِهِمْ، وَتَرْجِعُونَ بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى بُيُوتِكُمْ؟ لَوْ سَلَكَ النَّاسُ وَادِيًا أَوْ شِعْبًا وَسَلَكَتِ الأَنْصَارُ وَادِيًا أَوْ شِعْبًا لَسَلَكْتُ وَادِيَ الأَنْصَارِ» .

رواه مسلم , عن مُحَمَّد بْن الوليد هذا

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير