<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وقال ابن إبراهيم: قلت لاحمد: أيما أحب إليك بيان أو فراس؟ قال: ما فيهما إلا ثقة.

[(حرف التاء)]

129 - تليد بن سليمان المحاربي: وثقه أحمد.

وقال في رواية المروذي: كان مذهبه التشيع، قال: ولم ير به بأسا.

130 - تمام بن نجيح: سأله المروذي: ما حاله؟ قال: لا أدري.

[(حرف الثاء)]

131 - ثابت البناني: وثقه أحمد، وقال أيضا: كان ثبتا في الحديث، وكان يقص، وكان قتادة يقص.

قال ابن إبراهيم: سئل هل سمع ثابت البناني من عبد الله بن مغفل؟ قال: ما أرى سمع منه شيئا.

قال: قلت له: ثابت البناني سمع من ابن عمر؟ قال: نعم، وقد سمع من ابن الزبير أيضا.

132 - ثابت بن أبي صفية دينار: قال أحمد: ليس بشئ.


130 - قال أبو حاتم: منكر الحديث ذاهب.
وقال أبو زرعة: ضعيف.
وقال البخاري: فيه نظر.
وقال ابن عدي: عامة ما يرويه لا يتابع عليه الثقات وهو غير ثقة.
وقال ابن حجر: ضعيف.
انظر: التهذيب 1 / 510.
التقريب 1 / 113.
التاريخ الكبير 2 / 157.
الجرح 2 / 445.
131 - قال النسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: أثبت أصحاب أنس الزهري ثم ثابت ثم قتادة.
وقال ابن سعد: كان ثقة مأمونا.
وقال العجلي: ثقة رجل صالح.
وقال ابن حجر: ثقة عابد.
انظر: التهذيب 2 / 2.
التقريب 1 / 115.
التاريخ الكبير 2 / 159.
الجرح 2 / 449.
132 - قال ابن معين: ليس بشئ.
وقال أبو حاتم: لين الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به.
قال أبو زرعة: لين.
وقال النسائي: ليس بقوي.
وقال ابن حجر: ضعيف رافضي.
انظر: التهذيب 2 / 7.
التقريب 1 / 116.
التاريخ الكبير 2 / 165 الجرح 2 / 450.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير