فصول الكتاب

<<  <   >  >>

26 - أَخْبَرَنَا أَبُو نَصْرٍ النُّعْمَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجُرْجَانِيُّ، ثنا أَبُو عَمْرٍو مُحَمَّدُ بْنُ الْعَبَّاسِ بْنِ مَسْعُودٍ الأَسْتَرَابَاذِيُّ، قَالَ: ثنا الْعَبَّاسُ بْنُ عِمْرَانَ، ثنا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ الْجُمْهُورِ الْقَرْقَسَانِيُّ، ثنا يَعِيشُ بْنُ هِشَامٍ، قَالَ: كُنْتُ عِنْدَ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ، فَجَاءَهُ رَسُولُ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ، فَقَالَ لَهُ: أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ يَقُولُ لَكَ: لا تُحَدِّثْ بِهَذَا الْحَدِيثِ.

فَقَالَ مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ: « {إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتَابِ} » .

الآيَةَ، لأُحَدِّثَنَّ بِهِ السَّاعَةَ، ثُمَّ لا أُحَدِّثُ بِهِ أَبَدًا، حَدَّثَنِي نَافِعٌ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، §أُهْدِى لَهُ سَفَرْجَلٌ، فَأَعْطَى أَصْحَابَهُ سَفَرْجَلَةً، وَأَعْطَى مُعَاوِيَةَ ثَلاثَ سَفَرْجَلاتٍ، وَقَالَ: «الْقَنِي بِهِنَّ فِي الْجَنَّةِ» .

قَالَ أَبُو بَكْرٍ: سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ مَعِينٍ، يَقُولُ: اكْتُبُوا هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ يَعِيشَ بْنِ هِشَامٍ فِي السَّفَرْجَلِ، وَلَوْ رَوَاهُ غَيْرُهُ، مَا احْتُمِلَ، لأَنَّ أَصْحَابَ مَالِكٍ لَمْ يَرْوُوا عَنْهُ، وَكَانَ يُقَالُ: إِنَّهُ مِنَ الإِبْدَالِ

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير