فصول الكتاب

<<  <   >  >>

62 - أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُقَيْلٍ مِنْ وَلَدِ أَبِي دُجَانَةَ سِمَاكِ بْنِ خَرَشَةَ، أنبا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ حَبِيبٍ الْفَرَّاءُ، أنبا عُمَرُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّمَشْقِيُّ أَبُو حَفْصٍ، فِي مَسْجِدِ أَبِي جَعْفَرٍ مُحَمَّدِ بْنِ سَابِقٍ، ثنا سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ مُوسَى، عَنْ نَافِعٍ، قَالَ: قَالَ لِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: انْطَلِقْ بِنَا إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ صَفْوَانَ لِكَلامٍ بَلَغَهُ عَنْهُ فِي الطَّعْنِ عَلَى الْوُلاةِ، فَدَخَلْنَا عَلَيْهِ، قَالَ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: جِئْتُكَ لأُحَدِّثَكَ بِحَدِيثٍ سَمِعْتُهُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، سَمِعْتُهُ يَقُولُ: §" نَضَّرَ اللَّهُ عَبْدًا سَمِعَ مَقَالَتِي فَوَعَاهَا، فَأَدَّاهَا، فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ، ثَلاثٌ لا يُغِلُّ عَلَيْهِنَّ قَلْبُ مُسْلِمٍ: إِخْلاصُ الْعَمَلِ، وَمُنَاصَحَةُ وُلاةِ الأَمْرِ، وَلُزُومُ جَمَاعَةِ الْمُسْلِمِينَ، فَإِنَّ دَعْوَتَهُمْ تُحِيطُ مِنْ وَرَائِهِمْ "

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير