فصول الكتاب

<<  < 

88 - سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الْحَافِظُ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ أَبِي عُثْمَانَ الزَّاهِدَ يَقُولُ: §خَرَجَ أَبِي لَيْلَةً مِنَ الْمَسْجِدِ بَعْدَ فَرَاغِهِ مِنْ صَلاةِ الْعِشَاءَ، فَقَصَدَهُ أَبُو نَصْرِ بْنُ أَبِي رَبِيعَةَ زَائِرًا، وَجَلَسَ سَاعَةً، فَلَمَّا أَرَادَ الْقِيَامَ، قَالَ لأَبِي: إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَسْمَعَ مِنْ كَلامِ الشَّيْخِ شَيْئًا يُزَوِّدُنِيهِ.

فَقَالَ لَهُ أَبِي «مَاذَا أَقُولُ وَقَدْ سَبَقْتَنَا إِلَى الْوُدِّ وَالسَّابِقُ بِالْوُدِّ مُبْتَدٍ، وَالْمُكَافِي لَهُ مُغْتَدٍ، فَأَنَّى يُدْرِكُ الْمُغْتَدِي الْمُبْتَدِي؟ وَهُوَ الَّذِي سَبَقَهُ إِلَى الْوُدِّ، وَدَلَّهُ عَلَيْهِ، فَاتَّبَعَهُ»

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير