فصول الكتاب

<<  <   >  >>

2 - أَخْبَرَنَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ كَيْسَانَ النَّحْوِيُّ , قَالَ: ثنا يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ الْقَاضِي، قثنا ابْنُ أَبِي بَكْرٍ، قثنا عَلِيُّ بْنُ أَبِي سَارَّةَ، قَالَ: ثنا ثَابِتٌ , عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فِيمَا أَحْسَبُ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: §" إِنَّ رَجُلا مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ يُشْرِفُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى أَهْلِ النَّارِ، فَيُنَادِيهِ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ النَّارِ، فَيَقُولُ: يَا فُلانُ هَلْ تَعْرِفُنِي؟ فَيَقُولُ: لا، وَاللَّهِ مَا أَعْرِفُكَ، مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ: أنا الَّذِي مَرَرْتَ بِي فِي الدُّنْيَا فَاسْتَسْقَيْتَنِي شَرْبَةً مِنْ مَاءٍ فَسَقَيْتُكَ، فَاشْفَعْ لِي بِهَا عِنْدَ رَبِّكَ.

قَالَ: فَدَخَلَ الرَّجُلُ عَلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، فَقَالَ: أَيْ رَبِّ إِنِّي أَشْرَفْتُ عَلَى أَهْلِ النَّارِ، فَنَادَانِي رَجُلٌ مِنْ أَهْلِهَا، فَقَالَ: هَلْ تَعْرِفُنِي؟ فَقُلْتُ: لا وَاللَّهِ مَا أَعْرِفُكَ، مَنْ أَنْتَ؟ قَالَ: أَنَا الَّذِي مَرَرْتَ بِي فِي الدُّنْيَا فَاسْتَسْقَيْتَنِي شَرْبَةً مِنْ مَاءٍ فَسَقَيْتُكَ، فَاشْفَعْ لِي بِهَا عِنْدَ رَبِّكَ، فَشَفِّعْنِي , فَشَفَّعَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ , فَأَمَرَ بِهِ فَأُخْرِجَ مِنَ النَّارِ "

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير