<<  <   >  >>

مِنْ فَوَائِدِ الْعَتِيقِيِّ رِوَايَةُ أَبِي غَالِبٍ عَنْهُ إِجَازَةً

أَخْبَرَنَا الشَّيْخُ أَبُو غَالِبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ الْكَرَجِيُّ , ثُمَّ الْبَغْدَادِيُّ بِهَا , بِقِرَاءَةِ الْمُؤْتَمَنِ، فِي شَهْرِ رَجَبٍ سَنَةَ خَمْسٍ وَتِسْعِينَ، أَنَّ أَبَا الْحَسَنِ أَحْمَدَ بْنَ مُحَمَّدِ بْنِ أَحْمَدَ الْعَتِيقِيُّ، أَذِنَ لَهُ، نا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الْحَدَّادُ، بِتِنِّيسَ، نا بَكْرُ بْنُ أَحْمَدَ الشَّعْرَانِيُّ، نا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ مَيْمُونٍ، نا الْقَوَارِيرِيُّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ الْوَارِثِ , وَذَكَرَ أَبَا هَارُونَ، فَقَالَ: هُوَ وَاللَّهِ أَوْثَقُ مِمَّنْ يُقَرِّحُ جَبْهَتَهُ , يَعْنِي شُعْبَةَ

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ، نا حَفْصُ بْنُ عُمَرَ سَنْجَةُ، قَالَ: سَمِعْتُ مُسْلِمَ بْنَ إِبْرَاهِيمَ، يَقُولُ: مَا رَأَيْتُ عَبْدًا لِلَّهِ أَخْشَى مِنْ هِشَامٍ الدَّسْتَوَائِيِّ

أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ الصَّدَفِيُّ، بِمِصْرَ، أنا أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ أَبِي الْحَدِيدِ، قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ، يَقُولُ: مَا دَخَلَ إِلَيْنَا الشَّافِعِيُّ إِلا وَمَذْهَبُهُ مَذْهَبُ مَالِكٍ، وَلَقَدْ كَانَتْ تَكُونُ الْمَسْأَلَةُ , وَقَدْ قَالَ فِيهَا مَالِكٌ: بِهَا عِلَّةٌ، فَيَقُولُ الشَّافِعِيُّ: وَكَفَاكَ أَنْ يَقُولَ فِيهَا إِمَامُ دَارِ الْهِجْرَةِ

<<  <   >  >>