<<  < 
مسار الصفحة الحالية:

مِنْ فَوَائِدِ الْعَتِيقِيِّ

أَخْبَرَنَا أَبُو الْحُسَيْنِ الْمُبَارَكُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ بْنِ أَحْمَدَ الصَّيْرَفِيُّ، بِقِرَاءَتِي عَلَيْهِ فِي ذِي الْقَعْدَةِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَتِسْعِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ، أنا أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ مَنْصُورٍ الْعَتِيقِيُّ، نَا أَبُو عَلِيٍّ الْحَسَنُ بْنُ الْقَاسِمِ الْمُؤَدِّبُ، قَالَ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ الْعَبَّاسِ بْنِ زَيْدٍ الْقَاضِي، يَقُولُ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، يَقُولُ: سَمِعْتُ أَبِي، يَقُولُ: لِسَانُ الشَّافِعِيِّ لُغَةٌ فَأَخْبِتُوهُ، فَمَا رَأَيْتُهُ إِلا فَصِيحًا، قَالَ: أَنْشَدَنَا سَهْلُ بْنُ أَحْمَدَ الدِّيبَاجِيُّ، قَالَ: أَنْشَدَنَا مَنْصُورُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْفَقِيهُ، لِنَفْسِهِ:

أَنَا الأَمِيرُ فَإِنْ لَمْ أَكُنْ فَمِثْلُ الأَمِيرِ ... عِزًّا وَذَاكَ لأَنِّي أَرْضَى بِدُونَ الْيَسِيرِ

آخِرُهُ وَالْحَمْدُ للَّهِ وَحْدَهُ.

قَالَ السِّلَفِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ: ذَكَرَنِي الشَّيْخُ الإِمَامُ أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ سَعْدٍ الشَّاشِيُّ أَنَّ مَوْلِدَهُ سَنَةَ تِسْعٍ وَعِشْرِينَ وَأَرْبَعِ مِائَةٍ بِمِيَافَارِقِينَ.

وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا.

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير