<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وكقول اليهودي:

رُبَّ شتمٍ سمعته فتصاممْ ... تُ وعنِّي تركته فكفيتُ

ينفعُ الطيب القليلُ من الرزُ ... قِ ولا ينفعُ الكثيرُ الخبيثُ

فجمعوا بين العين والغين، والسين والشين، والتاء والثاء.

الإيطاء

تكرير القافية بمعنى واحد. كقول حاتم:

أماوِيَّ إن يصبح صدايَ بقفرةٍ ... من الأرض لا ماءٌ لديَّ ولا خمرُ

وقال فيها:

يفكُّ به العانِي ويؤكلُ طيباً ... وما أنْ تعريه القداح ولا الخمرُ

فكرر الخمر بمعنى واحد.

وقال:

المُعَدَّل من أبيات الشعر

ما اعتدل شطراه، وتكافأت حاشيتاه، وتم بأيهما وقف عليه معناه.

<<  <   >  >>