تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

12 - وَأَنا الشَّيْخُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ سَمَاعًا عَلَيْهِ , قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى الشَّيْخَةِ الصَّالِحَةِ أُمِّ حَمْزَةَ حَبِيبَةَ بِنْتِ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ الْخَضِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَلِيٍّ الْقُرَشِيَّةِ الزُّبَيْرِيَّةِ , بِسُوقِ الأَعْلَى مِنْ حَمَاةَ بِحِمْصَ , مِنْ وَلَدِهَا الْقَاضِي أَبِي يَعْلَى حَمْزَةَ بْنِ مُحَمَّدٍ , عَنِ الأَشْيَاخِ الْخَمْسَةِ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ الْحَسَنِ بْنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَلِيٍّ الرُّسْتُمِيِّ , وَأَبِي الْفَرَجِ مَسْعُودِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ الْقَاسِمِ بْنِ الْفَضْلِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مَحْمُودِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ الثَّقَفِيِّ , وَأَبِي الْحَسَنِ عَلِيِّ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ....

, وَأَبِي الْغَنَائِمِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ بْنِ هِبَةِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ , وَأَبِي الْقَاسِمِ مَحْمُودِ بْنِ عَبْدِ الْكَرِيمِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّاجِرِ الْمَعْرُوفِ بِفورَجَةَ , قَالَ الرُّسْتُمِيُّ: أنا أَبُو عِيسَى عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زِيَادٍ , وَأَبُو الْفَضْلِ الْعُمَرِيُّ عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفَضْلِ بْنِ الرَّبِيعِ الْبُزَانِيُّ , وَقَالَ الْفَقِيهُ: أنا ابْنُ زُرْعَةَ ...

قَالَ الْبَاقُورُ: أنا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ الْحَسَنِ ...

الأَمْهَرِيّ , قَالُوا: أنا أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْمَرْزُبَانِ الأَمْهَرِيُّ , قَالَ: أنا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ يَحْيَى بْنِ الْحَكَمِ الْحَزَوَّرِيُّ , قَالَ: نا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ حَبِيبٍ الْمِصِّيصِيُّ الْمُلَقَّبُ بِلُوَيْنٍ , قَالَ: أنا سُلَيْمَانُ بْنُ بِلالٍ , عَنْ أَبِي وَجْزَةَ السَّعْدِيِّ , عَنْ عُمَرَ بْنِ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: §«ادْنُ بُنَيَّ , وَسَمِّ اللَّهَ , وَكُلْ بِيَمِينِكَ , وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ» .

قَالَ الشَّيْخُ: رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ , عَنْ لُوَيْنٍ فَوَقَعَ لَنَا تُسَاعِيًّا مُوَافَقَةً عَالِيَةً.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير