تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  < 

25 - أَخْبَرَنَا أَبُو طَالِبٍ مُحَمَّدُ بْنُ...................

إِسْمَاعِيل بْنِ مُحَمَّدِ.........

، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ غَيَاثٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ حَدَّثَنَا يَزِيدُ الرِّشْكُ , عَنْ مُطَرِّفِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الشِّخِّيرِ , عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ , قَالَ: قِيلَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَعُلِمَ أَهْلُ الْجَنَّةِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ؟ قَالَ: نَعَمْ , قِيلَ: فِفِيمَ يَعْمَلُ الْعَامِلُونَ؟ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «§كُلٌّ مُيَسَّرٌ لِمَا خُلِقَ لَهُ»

أَوْ مَا قَالَ......

, وَأَبُو دَاوُدَ , عَنْ طَرِيقِ الْخَطَّابِيِّ , إِلَّا أَنَّ يَزِيدَ بْنَ أَبِي يَزِيدَ....

الضُّبَعِيّ....

مَوْلَاهُمُ الْبَصْرِيُّ , الْمَعْرُوفُ بِالرِّشْكِ , ...

أَرْبَعَةُ أَقْوَالٍ , أَحَدُهُمَا....

بِالْفَارِسِيَّةِ

الْقَاسِمُ، وَقِيلَ الْغَيُورُ وَقِيلَ كَثِيرُ اللِّحْيَةِ وَقِيلَ: الرِّشْكُ بِالْفَارِسِيَّةِ اسْمٌ لِلْعَقْرَبِ فَقِيلَ لِيَزِيدَ الرِّشْكُ لَأَنَّ الْعَقْرَبَ دَخَلَتْ فِي لِحْيَتِهِ فَمَكَثَتْ فِيهَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ , وَهُوَ لَا يَدْرِي بِهَا لَأَنَّ لِحْيَتَهُ كَانَتْ طَوِيلَةً عَظِيمَةً جِدَّا....................

تُوُفِّي سَنَةَ ثَمِانِينَ وَخَمْسِ مِائَةٍ......

فَإِنَّمَا رِوَايَةُ....

مُسْلِم عَنِ ابْنِ رَاهَوَيْهِ

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير