فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

حَدِيثٌ وَاحِدٌ.

أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُوَازِينِيُّ، قَرَأْتُ عَلَيْهِ مِنْ أَصْلِ سَمَاعِهِ فِي الْقِيَاسَيْنِ، نَا أَبُو الْحَسَنِ عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْقَزْوِينِيُّ، إِمْلاءً، نَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ الْوَرَّاقُ، نَا عَلِيُّ بْنُ عُمَرَ الْفَرَائِضِيُّ، نَا حَبْرُونُ بْنُ عِيسَى الْبَلَوِيُّ، نَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ الْقُرَشِيُّ، نَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى بْنِ سُلَيْمٍ، وَسَمِعْتُ سُفْيَانَ بْنَ عُيَيْنَةَ، يَقُولُ: وَسَمِعَ رَجُلًا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ، فَالْتَفَتَ إِلَى جُلَسَائِهِ، فَقَالَ: كَأَنَّكُمْ سَمِعْتُمُوهُ مِنَ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير