تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

وهذا هو الانطباع المسيطر على كثير من الدراسات التي تنظر إلى أن انطلاقة التنصير تركزت من تلك الجهات، وأن البيئات الإلحادية لم تسهم في حركة التنصير، إلا أن التحولات السياسية الأخيرة بانهيار الاتحاد السوفييتي، راعي الإلحاد، قد يكشف كثيرا من الأنشطة الدينية التي لم تكن ظاهرة للعلن منذ قيام الثورة الشيوعية في تلك البقاع سنة 1917 م، هذا بالإضافة إلى أن هناك رأيا مؤداه أن الإلحاد أو التلحيد وليد للتنصير (1) .

[مزيد من التركيز]

مزيد من التركيز: والبحث بهذا الأسلوب في الجمع بين الاستشراق والتنصير قد يقود إلى التعرض إلى بحوث تعين على وضوح الرؤية في هذا التوجه عند هؤلاء المستشرقين المنصرين، ومن هذه البحوث النظر في الأهداف لكل من الاستشراق والتنصير، وربما النظر إلى البواعث أو المنطلقات التي تختلف عن الأهداف والغايات، والبحث في هذه ليس جديدا، فقد غطيت بحثا في الجانبين، وإنما يرجع إليها هنا فيما يخدم الموضوع ويعين على استحضار الصورة (2) وهذا لا يقتضي من الباحث في هذه الدراسة أن يعود إلى هذه


(1) جابر قميحة: آثار التبشير والاستشراق على الشباب المسلم - مكة المكرمة: رابطة العالم الإسلامي، 1412 هـ - 1991 م - ص 51، (سلسلة دعوة الحق 116) .
(2) حاولت حصر أهداف الاستشراق وبواعثه في: الاستشراق في الأدبيات العربية، عرض للنظرات وحصر وراقي بالمكتوب - الرياض: مركز الملك فيصل للدراسات والبحوث الإسلامية، 1413 هـ - 1992 م - ص 33 - 58، كما حاولت حصر أهداف التنصير في: التنصير مفهومه وأهدافه ووسائله وسبل مواجهته - القاهرة: دار الصحوة 1414 هـ - 1993 م - ص 33 - 40.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير