فصول الكتاب

<<  <   >  >>

[شروط شهادة أن لا إله إلا الله]

س: ما هي شروط شهادة أن لا إله إلا الله التي لا تنفع قائلها - إلا باجتماعها فيه؟

جـ: شروطها سبعة: الأول: العلم بمعناها نفيا وإثباتا. الثاني: استيقان القلب بها، الثالث: الانقياد لها ظاهرا وباطنا. الرابع: القبول لها فلا يرد شيئا من لوازمها ومقتضياتها. الخامس: الإخلاص فيها. السادس: الصدق من صميم القلب لا باللسان فقط. السابع: المحبة لها ولأهلها، والموالاة والمعاداة لأجلها.

[دليل اشتراط العلم من الكتاب والسنة]

س: ما دليل اشتراط العلم من الكتاب والسنة؟

جـ: قول الله تعالى: {إِلَّا مَنْ شَهِدَ بِالْحَقِّ} [الزخرف: 86] أي بلا إله إلا الله، {وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 75] بقلوبهم معنى ما نطقوا به بألسنتهم، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «من مات وهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل الجنة (1) » .

[دليل اشتراط اليقين من الكتاب والسنة]

س: ما دليل اشتراط اليقين من الكتاب والسنة؟

جـ: قول الله عز وجل: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا} [الحجرات: 15] إلى قوله {أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ} [الحجرات: 15] وقول النبي صلى الله عليه وسلم: «أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، لا يلقى الله بهما عبد غير شاك فيهما إلا دخل الجنة» (2) وقال صلى الله عليه وسلم لأبي هريرة: «من لقيت وراء هذا الحائط يشهد أن لا إله إلا الله مستيقنا بها قلبه فبشره بالجنة» (3) . كلاهما في الصحيح.


(1) رواه مسلم (الإيمان / 43) .
(2) رواه مسلم (الإيمان / 44، 45) .
(3) رواه مسلم (الإيمان / 52) .

<<  <   >  >>