تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

يُستغاث بالله» حديث صحيح، رواه الطبراني، وقال صلى الله عليه وسلم: «إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله» حديث صحيح، رواه الترمذي.

والإنسان الحي الحاضر يصحّ أن يُستغاث به، ويُستعان به في الشيء الذي يقدر عليه فقط، أما الاستعاذة فلا يستعاذ إلا بالله وحده، والميت والغائب لا يُستغاث به، ولا يستعان به البتة؛ لأنه لا يملك شيئا، ولو كان نبيًّا أو وليًّا أو ملكا.

والغيب لا يعلمه إلا الله - تعالى -، فمن ادعى أنه يعلم الغيب فهو كافر يجب تكذيبه، ولو تكهن بشيء فوقع فهو من باب الموافقة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أتى كاهنا أو عرَّافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد» رواه الإمام أحمد والحاكم.

[التوكل والرجاء والخشوع]

ومن العبادة: التوكل والرجاء والخشوع: فلا يتوكل الإنسان إلا على الله، ولا يرجو إلا الله، ولا يخشع إلا لله وحده.

ومما يؤسف له أن كثيرا من المنتسبين للإسلام يشركون بالله، فيدعون غيره من الأحياء المعظمين، ومن أهل القبور،

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير