<<  <   >  >>

[مقال للمؤلف حول تقديم نصوص الكتاب والسنة على العقل]

تقديم نصوص الكتاب والسنة على العقل (1) الحمد لله والصلاة والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه. . وبعد:

فإن نبينا محمدًا صلى الله عليه وسلم قد أيده الله بروح من عنده، أيده في التشريع بالوحي وعصمه من الإخبار عن الكذب: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى - إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم: 3 - 4]

وما كان منه عليه الصلاة والسلام عن اجتهاده أقره الله تعالى عليه إن أصاب فيه، وكشف له عن الحق وأبان له الصواب إن أخطأ، فكان بفضل الله وتوفيقه على بينة وبصيرة من أمره على كل حال، لم يكله الله لنفسه، ولم يدعه لحسن تفكيره، بل هداه سبحانه في كل شئونه إلى سواء السبيل.


(1) مقال للمؤلف نشر في مجلة أنصار السنة المحمدية.

<<  <   >  >>