تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[الفصل الثاني السحر والكهانة والعرافة]

السحر والكهانة والعرافة كل هذه الأمور أعمال شيطانية محرمة. تخل بالعقيدة أو تناقضها لأنها لا تحصل إلا بأمور شركية.

1 - فالسحر: عبارة عما خفي ولطف سببه:

سمي سحرا، لأنه يحصل بأمور خفية لا تدرك بالأبصار - وهو عزائم ورقى وكلام يتكلم به وأدوية وتدخينات. وله حقيقة. ومنه ما يؤثر في القلوب والأبدان فيمرض ويقتل ويفرق بين المرء وزوجه وتأثيره بإذن الله الكوني القدري - وهو عمل شيطاني - وكثير منه لا يتوصل إليه إلا بالشرك والتقرب إلى الأرواح الخبيثة بما تحب والتوصل إلى استخدامها بالإشراك بها - ولهذا قرنه الشارع بالشرك حيث يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «اجتنبوا السبع الموبقات. قالوا: وما هي؟ قال: الإشراك بالله والسحر» (1) الحديث. فهو داخل في الشرك من ناحيتين:


(1) رواه البخاري ومسلم.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير