فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقال الحافظ في التقريب كان من البصرة ثم سكن مكة كان فقيها ضعيف الحديث من الخامسة / ت ق

2 - عبد العزيز بن أبان بن محمد الأموي السعيدي أبو خالد الكوفي

نزيل بغداد روى عن فطر بن خليفة وإبراهيم بن طهمان وجرير بن حازم والسفيانين وغيرهم. وعنه إبراهيم بن الحارث البغدادي وعلي بن محمد الطنافسي ويعقوب بن شيبة وغيرهم.

قال البخاري: تركه أحمد وزاد أبو حاتم عنه: وأسقطوا حديثه. وكذبه يحيى بن معين وضعفه أبو زرعة وغيره

وقال ابن حبانك كان ممن يأخذ كتب الناس فيرويها من غير سماع ويسرق الحديث ويأتي عن الثقات بالأشياء المعضلات تركه أحمد بن حنبل وكان شديد الحمل عليه

قال ابن سعد: كان قد ولي قضاء واسط ثم عزل فقدم بغداد فنزلها وتوفي في رجب سنة سبع ومائتين

وكان كثير الرواية عن سفيان ثم خلط بعد ذلك فأمسكوا عن حديثه

وقال الحافظ في التقريب متروك وكذبه ابن معين وغيره ... / ت.


Qقال المحقق: الملحق الثاني وفيه تراجم ثلاثة عشر مختلطاً من الضعفاء

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير