<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يسلكها في دعوته، مع بيان شيء من مسائل وأحكام ووسائل وأساليب الدعوة إلى الله، والأولويات الواجب على الداعية أن يسلكها في دعوته، وشيء من الحكمة في التعامل مع المدعوين وبيئتهم، ولا أزعم الإحاطة فيما أشرت إليه، وإنما هي محاولات وإلماحات ونقولات، وقد جعلت الحديث عن هذا الموضوع يدور في محورين اثنين:

الأول: البصيرة فيما يدعو إليه.

الثاني: البصيرة في حال المدعوين وكيفية دعوتهم.

والله المسؤول أن يوفقنا وجميع المسلمين لما يحبه ويرضاه، وأن يهدينا صراطه المستقيم، وأن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح، إنه سميع مجيب.

وكتب

عزيز بن فرحان العنزي

1425 -

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير