فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[خطبة في الحث علي المساهمة في عمارة المساجد بمناسبة عمارة جامع البلد]

69 - خطبة في الحث علي المساهمة في عمارة المساجد بمناسبة عمارة جامع البلد الحمد لله الذي جعل عمارة بيوته من أعظم شواهد الإيمان، وأذن الله أن ترفع وتعظم تعظيما للرحيم الرحمن. وأخبر صلى الله عليه وسلم أن من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في منازل الجنان. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الكريم المنان، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله السابق إلى كل خير ومعروف وبر وإحسان، اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم ما ودامت الملوان.

أما بعد: أيها الناس، اتقوا الله، واعلموا أن أفضل الأعمال ما عظم نفعه وحسن وقعه، واستمر ثوابه وتسلسل خيره، وذلك مثل المشاريع الخيرية، والسبل النافعة الدينية، التي من أفضلها وأجلها ثوابا ما عاد إلى عمارة المساجد التي أمر الله أن ترفع وتعظم، ويذكر فيها اسمه ويتقرب إلى الله فيها وتحترم، وتكفر بعمارتها السيئات، وتضاعف به الحسنات، وترفع به الدرجات، قال تعالي: {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ} [التوبة: 18]

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير