فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[خطبة في آداب الأكل واللباس]

11 - خطبة في آداب الأكل واللباس الحمد لله الملك الوهاب، الذي شرع لنا أكمل الشرائع وأحسن الآداب، في العبادات والمعاملات واللباس والطعام والشراب.

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك التواب، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله خير الخلق ولب الألباب، اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم إلى يوم الحشر والمآب.

أما بعد: أيها الناس، اتقوا الله حق تقواه، وراقبوه مراقبة من يعلم أنه يسمعه ويراه، وتأدبوا بآداب نبيكم واهتدوا بهداه. فقد قال صلى الله عليه وسلم: «اجتمعوا على طعامكم وسموا الله يبارك لكم فيه» ، وقال صلى الله عليه وسلم: «إن الله ليرضى عن العبد يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها» ، وقال صلى الله عليه وسلم: «إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه وإذا شرب فليشرب بيمينه فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله، وإنه ليستحل الطعام الذي لا يذكر اسم الله عليه» ، وقال صلى الله عليه وسلم: «إذا دخل أحدكم بيته فذكر

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير