تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[المطلب الثالث الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والشهادة له بالرسالة]

المطلب الثالث

الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والشهادة له بالرسالة لقد رفع الله ذكر نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فما من عبادة تفتقر إلى ذكر الله عز وجل كالأذان إلا كان مشروعًا أن يذكر فيها النبي صلى الله عليه وسلم يقول تَعالى: {ورفعنا لك ذكرك} [الشرح: 4] (1) .

وقد أمر الله عز وجل عباده بالصلاة على نبيه فقال: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [الأحزاب: 56] (2) .

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم , وإن كانت مشروعة بكل حال إلا أن مشروعيتها تتأكد يوم الجمعة.

فعن أوس بن أوس - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « (من أفضل أيامكم يِوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيِه الصعقة فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة علي. . .) » (3) .


(1) سورة الشرح آية 4.
(2) سورة الأحزاب آية 56.
(3) رواه أحمد 4 / 8 وأبو داود 3 / 370 والنسائي 3 / 91 والدارمي1 / 369 وابن خزيمة 3 / 118.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير