تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

[المطلب الثاني الحمد والثناء]

المطلب الثاني

الحمد والثناء دلت أحاديث النبي صلى اللَه عليه وسلم المنقول فيها خطبه على أنه كان يبدأ بالحمد والثناء على الله سبحانه وتعالى، فمن ذلك:

عن جابر بن عبد اللَه - رضي الله عنهما - قال: " كانت خطبة النبي صلى الله عليِه وسلم يِوم الجمعة يحمد اللَه ويثني عليه ثم يِقول على إثر ذلك وقد علا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول: صبحكم ومساكم ( «بعثت أنا والساعة كهاتين ويقرن بين إصبعية السبابة والوسطى» ) (1) .

وفي لفظ عنه أنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس، ويحمد الله ويثني عليه بما هو أهله ثم يقول: «من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وخير الحديث كتاب الله» (2) .


(1) رواه مسلم في الصحيح (767) في الجمعة باب تخفيف الصلاة والخطبة، والنسائي (8813 1 - 189) في العيدين باب الخطبة، وابن ماجة في السنن 1 / 17 وابن خزيمة في الصحيح 3 / 143.
(2) رواه مسلم (868) في الجمعة - باب تخفيف الصلاة والخطبة.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير