<<  <  ج: ص:  >  >>

[المطلب الثاني الجانب السلوكي]

المطلب الثاني الجانب السلوكي اهتم المستشرقون بالحديث عن الجانب السلوكي في دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب اهتمامًا كبيرًا، ويتلخص هذا الاهتمام في النقاط الآتية:

أولا: اهتم عدد من المستشرقين بالحديث عن إلزام الناس على أداء الصلاة جماعة في المساجد ومعاقبة من يتخلف عن أدائها في المسجد. يقول المستشرق بوركهارت: " وحين استولى سعود على المدينة أمر بعض أتباعه أن ينادوا بعد الصلوات في المسجد، كل رجل بالغ من السكان باسمه، وكان على كل واحد أن يجيب على انفراد. وحينئذ أمرهم أن يحضروا الصلوات بانتظام، إذا تغيب أي واحد مرتين أو ثلاث مرات أرسل إليه واحدًا من رجاله ليضربه في بيته، وكان إذا حان وقت الصلاة في مكة أمر أتباعه أن يطوفوا بالأسواق، ومعهم عصي غليظة، ويسوقوا كل السكان بالقوة إلى المسجد، وهذا عمل قاس، ولكن يبرره ما اشتهر به المكيون من عدم التدين " (1) .

ويذكر مارجليوث أن حضور صلاة الجماعة واجب (2) . أما المستشرق صمويلي فقد نقل قطعة مشرقة - كما يزعم - من هارسون الذي كتب في مجلة العالم الإسلامي في عام 1918 م عن


(1) مواد لتاريخ الوهابيين، ص 52 - 53.
(2) Wahhabia، D. Margoliouth، p 1086، And P. 618.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير