<<  <  ج: ص:  >  >>

ومن خلال هذه النقاط يتضح لنا الأخطاء الفادحة التي وقع فيها صمويل زويمر، وقد وقع في الأخطاء لاعتماده على المصادر المعادية للشيخ ودعوته، وقد ذكرها في نهاية كتابه.

[ثالثًا التقارير والوثائق الرسمية باللغة الإنجليزية]

ثالثًا - التقارير والوثائق الرسمية باللغة الإنجليزية: يعتمد كثير من الباحثين على التقارير الرسمية لذا كان من الضروري الإشارة إلى عدد من التقارير الرسمية التي طبعت في كتب فيما بعد. ونشير إلى أشهر التقارير الرسمية التي تعد من المراجع المهمة لعدد من المستشرقين الغربيين، ومن هذه التقارير ما يلي:

1 - تقرير السير هارفورد جونس برايدجس Sir Hartford Jones Brydges الذي يحمل عنوان " تاريخ موجز عن الوهابية " ألحقه بتقريره الذي كتبه تحت عنوان: " وصف لإجراءات رحلة جلالة الملك لبلاط فارس من 1807 - 1811 م ".

An account of the Transactions of His Majesty {apos;s mission to the court of persia in the years 1807 -1811 to which is appended A Brief of History of the Wahauby. لقد كان برايدجس حاكمًا على البصرة من قبل بريطانيا، حيث وصل إلى البصرة عام 1199هـ 1784 م (1) وكتب تقريرًا مطولا ذيل بملاحظات طويلة على النص. وقد اعتمد في تقريره على بوركهارت ونقل عنه في مواضع عدة (2) . وقد دافع عن دعوة


(1) An account of the Transactions of His Majesty} apos;s mission to the court of persia in the years 1807 -1811 to which is appended A Brief of History of the Wahauby، Vol 11 P. 9. James Bohn، London.
(2) المرجع السابق، انظر ص 19، و 48، و 77، و 107، و 110، و 125، و 143.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير