<<  <  ج: ص:  >  >>

[المطلب الثاني تصورات المستشرقين عن الدعوة]

المطلب الثاني

تصورات المستشرقين عن الدعوة من خلال التتبع الدقيق لكتابات المستشرقين استطاع الباحث رصد مجموعة من التصورات السلبية والإيجابية لدى المستشرقين عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، أما التصورات السلبية فأبرزها ما يأتي:

أولا: من التصورات السلبية المشهورة لدى عدد كبير من المستشرقين أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب فرقة أو مذهب جديد أو دين. يقول المستشرق بوركهارت في إطار حديث له عن الدعوة الإصلاحية: " إن البدو من الطبقة العامة الذين اتبعوا العقيدة الجديدة " (1) ويقول أيضًا: " إن ديانة (الوهابيين) ديانة محمدية " (2) .

ويقول وليم جيفورد بلجريف: " كيف اعتنق الأمير الفرقة (الوهابية) (3) ويقول أيضًا: لقد ذكرت التاريخ المتقدم للفرقة الوهابية في المجلد الأول (4) . أما لويس بلي فعند حديثه عن العيينة، يقول: " إنها المكان الذي ولد فيه مؤسس الدعوة الإصلاحية السلفية


(1) مواد لتاريخ الوهابيين، للرحالة جوهان لودفيج بوركهارت، ترجمة الدكتور عبد الله الصالح العثيمين، ص9، جامعة الملك سعود، 1405 هـ 1985 م.
(2) المرجع السابق.
(3) Narrative A years Journey Through centeral and Eastern Arabia (1862 63) ، William Gifford palgrave، Vol ii، p، 39، Macmillan and co. 1865.
(4) المرجع السابق ص 140.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير