<<  <  ج: ص:  >  >>

" الدين الوهابي " (1) ويقول أيضًا: " وكان منشئ هذا المذهب " (2) .

ويقول صمويل زويمر: إن عبد الوهاب دعا إلى التجديد وادعى أنه قائد الفرقة الجديدة (3) ويقول فيلبي: " واشتهرت الدعوة خارج الحدود مما جعلهم يعتنقون الدين الجديد " (4) . ويقول توماس باتريك هيوس: " الوهابية فرقة مسلمة " (5) .

ثانيًا: ومن التصورات السلبية لدى عدد قليل من المستشرقين أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب هدفها الغزو والغنم، وأن قصد أتباعهم إخضاع جيرانهم لحكمهم.

يقول المستشرق بوركهارت: " وتتبع تاريخ الوهابية ما هو إلا تسجيل لوقائع مشابهة لتلك التي تحدث يوميًا في الصحراء، قبيلة ذات حظ تصل إلى السلطة فتحصل على غنائم وتبسط نفوذها على جيرانها (6) .

أما برايدجس فيقول: " إن ملك فارس ينظر إلى (الوهابيين) نظرته نفسها إلى الحكومة البريطانية، إذ إنهم عدوانيون " (7) .


(1) رحلة إلى الرياض: الليفتنانت كولونيل لويس بلي، ترجمها وحققها وقدم لها: الدكتور عبد الرحمن عبد الله الشيخ والدكتور عويضة بن متيريك الجهني، ص69، جامعة الملك سعود، 1991م.
(2) المرجع السابق ص 6.
(3) Arabia: The Cradle of Islam، Samuel M. Zwemer، P. 193، Fleming H Revell company. Fourth editon.
(4) Arabia، By، H. St، J. B. Philby، P. 13. London، Ernest Benn limited، 1930.
(5) Dictionary Of Islam. p. 659.
(6) مواد لتاريخ الوهابيين، ص12 - 13.
(7) An Acount of the transactions of His Majesty {apos;s Mission to the court of persia in the year} apos;s 1807 - 11. To Which is appended A Breif History of the Wahauby. Sir Harford Jones Brydges، vol II p. 40، London James Bohn.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير