<<  <   >  >>

12 - يرفع رأسه مكبرًا ويجلس جلسة خفيفة كالجلسة بين السجدتين وتسمى جلسة الاستراحة وهي مستحبة، وإن تركها فلا حرج عليه، وليس فيها ذكر ولا دعاء، ثم ينهض قائمًا إلى الركعة الثانية معتمدًا على ركبتيه إن تيسر له ذلك وإن شق عليه اعتمد على الأرض، ثم يقرأ الفاتحة وما تيسر له من القرآن بعد الفاتحة، ثم يفعل كما فعل في الركعة الأولى.

[الجلوس للتشهد في الصلاة الثنائية وكيفيته]

13 - إذا كانت الصلاة ثنائية- أي

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير