تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[صفة صلاة الاستسقاء وأحكامها]

وصفة صلاة الاستسقاء في موضعها وأحكامها، كصلاة العيد، فيستحب فعلها في المصلى كصلاة العيد، وأحكامها كأحكام صلاة العيد في عدد الركعات والجهر بالقراءة، وفي كونها تُصلى قبل الخُطبة، وفي التكبيرات الزوائد في الركعة الأولى والثانية قبل القراءة، كما سبق بيانه في صلاة العيد.

قال ابن عباس: " «صلى النبي صلى الله عليه وسلم ركعتين كما يصلي العيد» " (1) قال الترمذي: "حديث حسن صحيح"، وصححه الحاكم وغيره.

ويقرأ في الركعة الأولى بسورة: {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى} [الأعلى: 1] وفي الثانية بسورة الغاشية.

ويصليها أهل البلد في الصحراء؛ لأنه صلى الله عليه وسلم لم يصلها إلا في الصحراء، ولأن ذلك أبلغ في إظهار الافتقار إلى الله تعالى.


(1) أخرجه أبو داود (1165) [1 / 480] الصلاة 258؛ والترمذي (558) [2] ؛ والنسائي (1505) [2 / 173] ، وليس فيه: "كما يصلي العبد"؛ وابن ماجه (1266) [2 / 94] ؛ وهو في مستدرك الحاكم (1220) [1 / 466) الاستسقاء.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير