تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[المبحث السابع تحية المسجد حال الخطبة أو الأذان]

المبحث السابع

تحية المسجد حال الخطبة أو الأذان ذهب بعض أهل العلم إلى أن تحية المسجد واجبة لمن يريد الجلوس فيه. فقد ورد في صحيح البخاري ومسلم عن أبي قتادة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين» . وهذا الحكم يشمل الداخل أثناء الخطبة.

وقد ورد في الحديث عن جابر - رضي الله عنه - قال: «جاء رجل والنبي - صلى الله عليه وسلم - يخطب الناس يوم الجمعة (فقال: أصليت يا فلان. . .؟ قال: لا، قال: قم فاركع) » . رواه البخاري.

وفي رواية: فصل ركعتين.

والرجل قيل أنه سليك الغطفاني - رضي الله عنه -.

فالخلاصة أن خطبة الجمعة لا تمنع الداخل من أداء تحية المسجد، ولكن لتكن خفيفة ولو دخل أثناء الآذان فليركع التحية.

وإليك هذا السؤال الموجه لسماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز، وقد نشر مع جوابه في مجلة الدعوة السعودية.

س: لقد دار نقاش بيني وبين بعض الإخوان المصلين بمسجد

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير