فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

قلمٌ واحدٌ وجَوْدَةُ خَطٍّ ... وإذا شِئْتَ فاستزدْ أُنْبوبَهْ

(و) العامة تقول: انْساغَ ليَ الشرابُ، فهو نَساغٌ. والصواب ساغَ لي، فهو سائِغٌ.

قلت: والصواب بغير ألف ولا نون.

[الهمزة والهاء]

(ص) ويقولون: أهْزَلْتُ دابّتي. والصواب: هزَلْتُها، بغير ألف.

(ص) ويقولون: أهْوِيَةٌ مختلِفة، أي إراداتهم وشهواتهم. والصواب: أهْواؤهم، لأنها جمع هَوًى، مقصور، قال الله تعالى: ( ... واتّبَعوا أهْواءَهُمْ) ، فأما الأهْوِيَة فجمع الهَواء الذي بينَ السماء والأرض، ممدود.

(و) والعامة تقول: أهْدَيْتُ العروسَ الى زوجها. والصواب: هَدَيْتُ.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير