<<  <   >  >>

لخماً، وجذاماً، وغنياً، والمعروف ما تقدم، أنهم من كهلان على ما سبق ذكره، فإن قيل بما ذهب إليه صاحب حماة فأعقابهم المذكورة قد تقدمت، فأغني عن إعادتها هنا.

[القبيلة الخامسة من بني سبأ:]

عاملة، وهم: بنو عاملة بن سبأ، فيما ذكره صاحب حماة عند ذكر أولاد سبأ، حيث عد عاملة من بنيه، ولكنه أجمل القول فيه عند تفصيلهم.

فقال: أما بنو عاملة فهم أيضاً من القبائل اليمانية التي خرجت من اليمن عند سيل العرم ونزلت بالقرب من دمشق بجبال هناك تعرف بجبال عاملة.

والذي ذكره أبو عبيد: أن عاملة هؤلاء من كهلان، وهم: بنو عاملة، واسمه الحارث بن عُفير بن عديّ بن الحارث بن مُرة بن أدد بن زيد بن يشجب بن عَريب بن زيد بن كهلان، فيكون عاملة على هذا أخاً لجذام ولخم، المقدم ذكرهما.

وذكر أبو عبيد أن بني عاملة، هم: بنو الحارث بن مُرة بن أدد.

قال الجوهري: وتزعم نسّابة مصر أن عاملة من ولد قاسط، يعني من العدنانية، احتجاجاً بقول الأعشى:

أعامل حتى مَتى تذهبين ... إلى غير والدك الأكرم

ووالِدُكم قاسطُ فارجعوا ... إلى النّسب الألد الأقدم

قال صاحب حماة: ومن عاملة: عديّ بن الرقاع الشاعر.

قال الحمداني: وجبل عاملة هو صليبة عاملة.

<<  <   >  >>