<<  <   >  >>

قال أبو عبيد: وكان لمراد من الولد: ناجية، وزاهر.

قال صاحب حماة: وإليهم يُنسب كل مُرادي عن عرب اليمن.

قال: وبلادهم إلى جانب زبيد، من جبال اليمن.

ومن مراد: بنو الرَّبَض بن زاهر بن عامر بن عوسان بن مراد.

ومنهم: صفوان بن عَسّال الصحابي.

قال أبو عبيد: وعدادهم في بني جمل.

[العمارة الرابعة:]

من كهلان: الأزد، بفتح الهمزة وسكون الزاي ودال مهملة في الآخر وأصله: أزد، والألف واللام فيه للمح الصفة، التي هي الأَزَد وهو الذعر. ويقال فيهم: الأسد، بالسين المهملة بدل الزاي.

وهم: بنو الأزد بن نبت بن مالك بن زيد بن كهلان.

قال الجوهري: وهو بالزاي أفصح.

قال أبو عبيد: كان له من الولد: مازن، ونصر. والهِنْءَ، وعبد الله، وعمرو.

واعلم أن الأزد من أعظم الأحياء وأكثرها بطوناً وأمدها فروعاً.

وقد قسمها الجوهري إلى ثلاثة أقسام: أحدها: أزد شنوءه بإضافة أزد إلى شنوءه، بفتح الشين المعجمة وضم النون وواو ساكنة ثم همزة بعدها هاء، وهم: بنو نصر بن الأزد. وشنوءة لقب لنصر غلب عليه.

والثاني: أزد السراة: بإضافة أزد إلى السراه. وهو موضع بأطراف اليمن نزلت به فرقة منهم فعُرفت به.

<<  <   >  >>