تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[صور من قناعة النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم]

صور من قناعة النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم لقد كان رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم أكمل الناس إيمانًا ويقينًا، وأقواهم ثقة بالله- تعالى- وأصلحهم قلبًا، وأكثرهم قناعة ورضًى بالقليل، وأنداهم يدا، وأسخاهم نفسًا؛ حتى كان- عليه الصلاة والسلام- يفرق المال العظيم: الوادي والواديين من الإبل والغنم ثم يبيت طاويًا، وكان الرجل يسلم من أجل عطائه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ثم يَحسن إسلامه. قال أنس - رضي الله عنه-: "إن كان الرجل ليُسلم ما يريد إلا الدنيا، فما يمسي حتى يكون الإسلام أحب إليه من الدنيا وما عليها" (1) .

وقال صفوان بن أمية - رضي الله عنه-: «لقد أعطاني رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ما أعطاني وإنه لمن أبغض الناس إليَّ فما برح يعطيني حتى إنه لأحب الناس إلي» . قال الزهري: "أعطاه يوم حنين مائة من النَّعم ثم مائة ثم مائة" (2) وقال الواقدي: "أعطاه يومئذ واديًا مملوءًا إبلًا ونَعَمًا حتى قال صفوان - رضي الله عنه-: "أشهد، ما طابت بهذا إلا نفس نبي " (3) .

وقال أنس - رضي الله عنه-: «ما سُئل رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم على


(1) أخرجه مسلم (2312) .
(2) أخرجه مسلم (2313) .
(3) مغازي الواقدي (2 / 854) .

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير