<<  <   >  >>

أتى باب السطان، تَمَلُّقاً إليه، وطمعا لما في يده، خاض بقدر خطاه في نار جهنم) (22).

[من صفات علماء آخر الزمان]

19 - وأخرج الديلمي، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يكون في آخر الزمان علماء يرغبون الناس في الآخرة ولا يرغبون،

ويزهدون الناس في الدنيا ولا يزهدون، وينهون عن غشيان الأمراء ولا ينتهون) (23).

20 - وأخرج الديلمي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب الأمراء إذا خالطوا العلماء، ويمقت العلماء إذا خالطوا الأمراء؛ لأن العلماء إذا خالطوا الأمراء رغبوا في الدنيا، والأمراء إذا خالطوا العلماء رغبوا في الآخرة) (24).

21 - وأخرج أبو عمرو الداني في كتاب (الفتن) عن الحسن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تزال هذه الأمة تحت يد الله وكنفه، ما لم يماري قراؤها أمراءها) (25).


(22) حديث ضعيف. أخرجه الديلمي (1134) في الفرودس، وانظر: إتحاف السادة (1/ 390)، (6/ 126)، وضعيف الجامع (728).
(23) حديث ضعيف. أخرجه الديلمي كما في الفرودس (3422)، وانظر: إتحاف السادة (6/ 126).
(24) حديث ضعيف. أخرجه الديلمي كما في الفردوس (566)، وانظر: كشف الخفاء (2/ 244)، وإتحاف السادة (6/ 125).
(25) حديث ضعيف. وإسناده مرسلٌ. أخرجه الديلمي (7595) كما في الفردوس، وضعفه العراقي كما في الإحياء (2/ 149).

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير