تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

(من قرأ القرآن، وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعاً لما في يديه، طبع الله على قلبه، وعذب كل يوم بلونين من العذاب، لم يعذب به قبل ذلك) (4).

31 - وأخرج الحاكم في تاريخه عن معاذ رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قرأ القرآن وتفقه في الدين ثم أتى صاحب سلطان طمعاً لما في يديه خاض بقدر خطاه في نار جهنم) (5).

32 - وأخرج البيهقي، عن رجل من بني سليم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(إياكم وأبواب السلطان) (6).

[التحذير من مجالسة الشيطان]

33 - وأخرج الديلمي، عن علي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إياكم ومجالسة السلطان؛ فإنه ذهاب الدين، وإياكم ومعونته فإنكم لا تحمدون أمره) (7).

34 - وأخرج ابن أبي شيبة، والطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنها ستكون أمراء تعرفون، وتنكرون فمن ناوأهم نجا، ومن اعتزلهم سلم، أو كاد، ومن خالطهم هلك) (8).


(4) حديث ضعيف. انظر: إتحاف (6/ 126)، وكنز (29068).
(5) حديث ضعيف. انظر السابق.
(6) حديث صحيح. رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح، قاله الهيثمي في مجمع الزوائد (5/ 246)، وأخرجه الديلمي (1/ 2/345)، من طريق الطبراني، وابن مندة في (المعرفة) (2/ 62/2)، وابن عساكر (13/ 132/1) من حديث أبي الأعور السلمي كما ذكر الألباني (1253) في الصحيحة، وانظر إتحاف السادة (6/ 126).
(7) حديث ضعيف. أورده أبو شجاع الديلمي (1536) في الفردوس، وقد سبق تخريجه موقوفاً، وهو الصحيح إن شاء الله تعالى.
(8) إسناده ضعيف. صحيح بنحوه. أخرجه الطبراني (10973) في الكبير من طريق الهياج بن بسطام عن ليث عن طاووس عن ابن عباس به مرفوعاً، قال الهيثمي (5/ 228) مجمع الزوائد: فيه هياج بن بسطام، وهو ضعيف.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير